الانتقال الى المحتوى الأساسي

فريال عقيل عبدالملك بوقس

قصتي مع كتاب الله

 أبــدأ بسم الله الواحـد الكــريم المـنان         بشــرح قـــصتي مــع كتـابي القـــرآن

مع زحــمة الحيــــاة في هـذه الأيــام          تكاســلت فـي واجبــات ربي الرحمـن

 

  قضيت السنين بين دراسة وامتحـان          أُأدي فــرائضي ولكـن هاجــرةً للقـرآن

 

  لا أقرأ آيـات ربـي الـعظيـم الغـفــار           إلا في صلاتي و الجمعة وفي رمضـان

 

  كانت قراءتي سريعــة بلا إطمئنــان            بلا تجــويد ولا حـروف إظهار وإدغام

 

 حــتى مخـارج الحــروف بلا إتقــان          ولا ترتيـل ولا حــروف إقـلاب وإخفــاء

 

حياتي والحمد لله سعيدة مع الإخوان          ومرتاحة مع زوجي وأولادي والجيران

 

  مع هذا دائماً أشعر بعدم الإطمئنــان            ولا راحة القلب والعقل معرض للنسيـان

 

 إلى أن التحقت بحلقات تحفيظ القرآن           بمسجــد الغامدي مع الأحبـاب والخلان

 

مع أستاذات يتصفن بصفة الإســلام           ومشرفـة تعـاملنــا بكل طـيب وإحسـان

 

وأخوات يربط بينهن الحب والإيمان            ومحاضـرات دينيــة في بعـض الأحيان

 

  بدأت بحفظ وتفسيرآيات من القـرآن            وتعلمت مخارج الحروف وبعض الأحكام

 

  حفظت سورة الملك الواصفة للرحمن          وانتهيت بسور المعوذات الهالكة للشيطان

   

  خلالها شعرت براحة بال وإطـمئنان             ولم أشعر بالخوف بل بالرضى والأمــان

 

 وفاض وقتي ما بين عملي وأسـرتي           وأولادي وطالبـاتي وحــفـظي للــقـــرآن

 

فيا الله يا كـريم يا حنــان  يــا منــان          اجعل حفظنــا خالصـاً لوجهك يا رحمـن

 

  ونسألك الرضاء والعـفو والغفــران            مع النبيين والصـديقين في أعلى الجنـان

 

ونصلي ونسلم على رسـول القــرآن           وعلى إبراهيم وآل بيته وصحبه الكرام 
 
      
مع أطيب تحيات دكتورة فريا ل عقيل بوقس

كلية التربية للبنات الأقسام العلمية / قسم علم الحيوان
عام 1429هـ